كيف تتربح Twitter من خدماتها؟

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 7 دقيقة و 48 ثانية

حسب ما أشارت إليه وكالة Reuters للأنباء فإن Facebook قد وصلت إلى مرحلة التربح من الخدمات التي تقدمها، و هذا بعدما أعلن القائمون على الشبكة الاجتماعية منتصف العام الماضي أن شبكتهم الاجتماعية ستبدأ مرحلة التربح خلال 2010. حيث استطاعت Facebook أن تضاعف رأس مالها خلال العام الماضي ليتجاوز الـ 800 مليون دولار بعد أن كان في حدود الـ 200 مليون دولار سنة قبلها. مما يعني أن Facebook  عرفت كيف تستفيد و تسير المساهمات و الاستثمارات التي تتلقاها و هذا رغم شساعة الشبكة التي تسيرها و التي يضاهي عدد زياراتها عدد زيارات محرك البحث Google.

لكن السؤال الذي نطرحه هنا لا يخص Facebook و التي عرفت كيف تتربح من شبكتها، و إنما يخص شبكة اجتماعية أخرى لا تقل أهمية عن Facebook و المتمثلة في Twitter.

بعد أن نجحت خدمة التغريد المصغر في فرض وجودها في عالم الشبكات الاجتماعية، كان فرضا عليها أن تبحث عن وسائل تساعدها على مواصلة النشاط، حيث اتجهت صوب توفير خدمات تهم الشركات و ووفرت لها الخدمات التالية:

الحسابات Premium

هذه الحسابات و التي تم الإعلان عنها منذ حوالي العام، عبارة عن حسابات مدفوعة الأجر خاصة بالشركات. مبدئيا من ناحية الاستعمال تعتبر هذه الحسابات مثل الحسابات العادية، لكن ما  يميزها هو توفير خدمات إضافية تهم الشركات دون غيرها من الخواص، مثلما هو الحال مع أدوات تحليل الحسابات و دراسة مدى فاعلية الحملات المعتمدة على Twitter. و ما عملية شراء smallthought systems  المتخصصة في الـ Web analytics و المنتجة لـ Trendly منذ أسابيع إلا دليل آخر على حرص Twitter  على تقديم أدوات تحليلية متقدمة لزبائنها من قطاع الشركات.

كما تستمد Twitter قوتها في عروضها المقدمة للشركات من مختلف التطبيقات و الخدمات المبنية عليها أمثال Seemic ، CoTweet Tweetdeck و TweetMeme . هذا الأخير الذي يوفر أدوات تجارية تسمح للشركات الحصول على إحصائيات دقيقة تخص حساباتها على Twitter.

Promoted Tweets

بالنسبة للـ Promoted Tweets فإن أولى الحملات التي قامت بها كبريات الشركات أمثال Red Bull ، VirginiAmerica ، NBC أعطت نتائج طيبة. كما أن الـ CPC (Cost Per Click) مرتفع في هذه الخدمة مقارنة مع غيرها من طرق الإعلان على مختلف المواقع. رغم كل هذا فإن إمكانية تأثير الـ  Promoted Tweets  للرفع من قيمة حساب شركة ما على Twitter يبقى أمرا مشكوكا في فعاليته.

لكن الأمر مختلف فيما يخص إظهار تغريدات معينة لدى استعمال محرك البحث الداخلي للشبكة، حيث أن مثل هذه التقنية أعطت ثمارها على محركات البحث التقليدية مثلما هو الحال مع Google.

Promoted Trends

إن كنت من مستخدمي خدمة Twitter عبر موقعها مباشرة و ليس عبر التطبيقات، فإنك -و من دون أدنى شك- لاحظت قائمة جانبية على الجهة اليمنى تحتوي على المواضيع التي نالت أكبر قدر من النقاش على  Twitter أو ما يعرف بالـ Trends .  حيث تمكن هذه القائمة من جلب مواصلة جلب الانتباه إلى مواضيع الساعة.

و للأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه القائمة ارتأت Twitter إلى توفير إمكانية وضع الـ Trends الخاصة  بالشركات ضمن هذه القائمة لتوفير ظهور أحسن لحساباتهم على Twitter.

Earlybird

و المتمثل في حساب على Twitter خاص بالعروض الخاصة محدودة الفترة، حيث تستعمله الشركات للإعلان عن عروضها المحدودة عبر هذا الحساب، بمقابل مادي يتم دفعه لـ Twitter. يشهد هذا الحساب متابعة كبيرة نسبية تتجاوز حاليا الـ 120 ألفا حساب، كما عرفت انطلاقة قوية تجاوزت الـ 13 متتبع في اليوم الأول من إطلاقه.

ما هي الطرق الأخرى التي يمكن لـ Twitter أن تتربح منها؟

السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان الآن، ماذا لو قررت Twitter توسيع رقعة تربحها إلى خارج نطاق الشركات لتشمل المستخدمين العاديين. ما هي السبل للقيام بذلك؟ قد تكون إجابتنا الأولى أنه من الصعب أن تقوم بذلك، إن لم يكن الأمر مستحيلا.

لكن لو أمعنا النظر أكثر لتراءت لنا بعض الأفكار (أو على الأقل فكرتان) التي لو استغلتها Twitter جيدا لفتحت لنفسها مصدرا آخر للتربح:

بيع رخص لمطوري تطبيقات Twitter

سيتيح بيع رخص لمطوري التطبيقات المعتمدة على الـ API الخاصة بها لـ Twitter افتتاح مصدر دخل جديد، حيث أنه من الممكن أن تلزم  Twitter كل مطور على اقتناء رخصة – مثلما هو الحال مع الـ AppStore الخاص بـ Apple- قبل نشره على الـ TwitterStore.

الفكرة تبقى مقبولة إلى حد ما، لكنها لن تكون عملية 100% نظرا للاختلاف الكبير بين مبدأ كلا الشركتين، حيث تعتمد Apple على نظام مغلق من جميع النواحي، في حين أن Twitter نشأت في بيئة مفتوحة المصدر، كما أن التطبيقات المختلفة و المواقع التي تستعمل الـ API الخاصة بها هي التي حققت النجاح الذي يشهده Twitter ،خاصة إذا علمنا أن 3 أرباع استعمال Twitter يتم خارج الموقع.

استعمال الـ Sponsored tweets خارج موقع Twitter

فمثلما تستلهم Twitter من Google فكرة إدراج تغريدات تجارية ضمن نتائج بحث محركها، فإنه بإمكانها أن تستلهم منها طريقة جديدة للتربح على شاكلة الـ AdSense/AdWord  . فمع خدمة @anywhere و التي تمكن أصحاب المواقع من تضمين العديد من خدمات Twitter ضمن مواقعهم، يمكن لشبكة التغريد المصغر أن تطلق خدمة لتضمين تغريدات تجارية ضمن المواقع التي تستعمل خدمة @Anywhere و ذلك بالاعتماد على نفس النظام المتبع من طرف Google لاستظهار إعلانات متوافقة مع محتويات المواقع التي تستعمل AdSense.

ترجمة بتصرف للمقال: Quelle monétisation pour Twitter : comptes Premium, Promoted Tweets, Promoted Trends ?

لصاحبه Cédric DENIAUD


Share on Facebook0Tweet about this on Twitter0Share on Google+0Share on LinkedIn0Email this to someoneShare on TumblrBuffer this pageهل أعجبك المقال؟ شارك به أصدقاءك

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا منالمجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • http://www.bwabe.info/ islam atef

    فعلا هذه التنبأت لطرق الربح الجديده لتويتر جيده و خصوص التى يمكن ان تظهر فى نتائج البحث .
    شكرا لك على الترجمه الجيده

  • http://www.tomoh1.com ابوحسام

    السلام عليكم
    اخي
    ان كلامك يزيد الحماس في ان يفكر الشخص فكره مميزة ويبدء بها ويطورها ومن ثم المنافسة
    ( اخو من محبي ومتابعي هذه المدونة-ابوحسام.

  • http://www.mokhtaralgendy.com مختار الجندي

    موضوعات متميزة ومدونة غاية في الروعة تحوي تحليلات وأراء قل ما نجدها، وإضافة أخري للويب العربي منك أخي بعد المجلة التقنية ..

    أتوقع للمدونة نجاحا باهر مع تزايد الاهتمام بالشبكات الاجتماعية، وتوجه أغلب الشركات إلي الاستثمار في التشبيك الإجتماعي، الأخبار الخاصة بالميديا الاجتماعية ستكون علي رأس الصفحات.

    رأي بالنسبة لتويتر أو غيرها، النجاح في اجتذاب عدد مستخدمين واقبال كبير هي خطوة أسهل بكثير من خطوة التفكير في التربح من أعداد مستخدمين الموقع، ولذلك تويتر في موقف شديد طوال الفترات الماضية وتبحث بكل الطرق عن طريقة للتربح.

    لي استفسار وأرجو أن لا يكون تطفلا، أراك أخي تكتب تحت اسم djug ولا نعرف أكثر من هذا الاسم المستعار ولا تحمل صفحات من أنا أو سيرتك الذاتية هنا أو في مجلة التقنية أي تنويه عنك، فلماذا كل هذا التعتيم، نريد أن نعرف أكثر عن من يتحفنا بهذه الموضوعات الرائعة.

    • Djug

      شكرا لك على إطرائك

      صحيح أن معرفة تفاصيل أكثر حول المدون قد يعطي صورة أوضح لما يكتب عنه، لكن كثرت صغحات “من أنا” و “عني” على المدونات العربية التي يصور فيها أصحابها أنفسهم كمدونين “خارقين”، مما قلل من أهمية مثل هذه الصفحات على المدونات الجادة.

      ستعرف أكثر عنيفي أوانه :p، فلا تقلق :)

  • Pingback: هل ستكشف Twitter اليوم النقاب عن “Promoted Accounts” ؟ | المجلة التقنية()

  • Pingback: هل ستكشف Twitter اليوم النقاب عن “Promoted Accounts” ؟()

  • Pingback: المعرفة الالكترونية » هل ستكشف Twitter اليوم النقاب عن “Promoted Accounts” ؟()