10 مبادئ أساسية يجب على القادم الجديد لـ Twitter أخذها بالحسبان

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 9 دقيقة و 35 ثانية

عادة لما يبدي أحد معارفك من خارج سرب المغردين اهتمامه بـ Twitter فإنه ليس من اليسير أن تبين له ماهية الشبكة و ما هو مبدأ عملها. و عادة ما يتم اختصار هذا التعريف في أبسط صورة لـ Twitter و هو إرسال رسائل لا تتجاوز 140 حرفا، و هو التعريف الذي يمكن اعتباره خاطئا إلى حد ما ،خاصة إذا ما ذكر لوحده دون أي شروح إضافية و كان المتلقي جديدا على الشبكة.

في هذا المقال سنحاول تسليط الضوء على 10 مبادئ يستحسن للوافد الجديد إلى Twitter معرفتها (بل قد يصل الأمر إلى حد الوجوب حسب أحد المذاهب التويترية :p ). قراءة ممتعة.

قبل ذلك أود أن أقولها هذه المرة بكل وضوح: يمنع منعا باتا نسخ المواضيع من المدونة إلى أية مواقع، مدونات ،منتديات أخرى، سواء ذكر المصدر أو لم يذكر، و لمن أراد فعلا أن ينشر الفائدة ما عليه سوى أن يقوم بالإشارة برابط إلى الموضوع الأصلي دون أن ينسخ محتواه.

كما أنني أؤكد من جديد أن كل المقالات المترجمة تمت بعد موافقة أصحابها (يمكنك أن تراسل أيا منهم إن ما زالت تروادك الشكوك –و التي لا أرى أي سبب وجيه لها-)

1.    Twitter لم و لن يكون إطلاقا جذابا خلال أيامك الأولى معه

هل تظن أنه و بمجرد أن تسجل في الموقع فإنك ستستغل شبكة التغريد المصغر بأقصى طاقاتها ؟ ربما قد يكون ذلك راجعا إلى المحيط الذي دفعك إلى التسجيل في الموقع و رؤيتك لجميع أصدقائك يقضون الساعات الطوال على Twitter  و تظن أنه تكفيك بضعة نقرات هنا و هناك ليصبح Twitter جاهزا ؟ … تمهل قليلا… فأنت مخطئ تماما.

كما يقول المثل الفرنسي، فإن الشهية تأتيك بعد أن تشرع في الأكل، و هذا بالضبط ما هو حاصل مع Twitter، لا تقلق إن كانت أسابيعك الأولى من استعمالك له هـــــــادئة جدا (لا عواصف رعدية و لا ثلوج :p) ، لكن الأمر سيتغير و ستزداد شهيتك لطبق Twitter الشهي بمجرد أن تبدأ في تكوين “مجتمعك” على  الشبكة.

2.    تخصيص الـ profil الخاص بك يلعب دورا بالغ الأهمية

قد تفترض أن ملء جميع حقول الـ profil الخاص بك ليس ذا أهمية، أو أنه يمكنك تغيير صورتك الشخصية أو الخلفية لاحقا، لما يكون لديك متابعون كثر، و من الطبيعي جدا أن تفترض ذلك، فمن منا هذا الذي قام بملء جميع الحقول الخاص بملفه الخاص على Facebook.

لكن الأمر مختلف على Twitter ، فإذا لم تكتب وصفا لك و لم تقم بإضافة صورة شخصية، بل يصل الأمر إلى عدم تغييرك لخلفية حسابك و أبقيت على الخلفية القياسية يدفع الآخرين إلى تصنيفك في خانة “الأشخاص الذين لا ينهون ما يقومون به” و بالتالي تصبح في نظرهم “غير جدير بالمتابعة”.

3.    جهلك بالمصطلحات المستعملة قد يقيد من استعمالك للشبكة

هذا أيضا أمر لا يلقي له الكثيرون بالا، فعلى سبيل المثال من منا احتاج ليعرف معنى Poke على Facebook خلال أيامه الأولى عليه حتى يستعمله جيدا؟ (بل الأحرى من منا يعرف معناه حتى بعد أشهر طويلة من تسجيله على Facebbok).

لكن على Twitter إذا لم تكن تعرف ما هو الـ Tweet أو الـ RT (retweet و هو ما يقصد به إعادة نشرة تغريدة ) أو الـ DM (رسالة مباشرة إلى عضو ما) أو حتى الـ #FF (FollowFriday و هو HashTag يستعمل أيام الجمعة لاقتراح مجموعة من المغردين لمتابعتهم) فإن استعمالك للشبكة يبقى محدودا بشكل كبير.

4.    التشارك على Twitter ثنائي الاتجاه و ليس أحاديا

بطبيعة الحال يسمح لك Twitter بتشارك كل ما تقع عيناك عليه من صور جميلة على Flickr إلى فيديو مضحكة على Youtube مرورا بخبر جاد منشور على المجلة التقنية أو مقال تحليلي على مدونة الإعلام الاجتماعي. و ربما حتى تحكي حكاية يومك أو مشاكلك و همومك.

لكن كل ما سبق ذكره يعتبر تشاركا أحادي الاتجاه، أنت المرسل و غيرك المستقبل، و لن تصل بالموقع إلى مستويات أعلى إذا لم تدرك أن التشارك على Twitter ثنائي الاتجاه. فمثلا يمكن الرد على تساؤلات غيرك أو إعادة نشر تغريدات تعجبك أو حتى الرد على رسائلهم الخاصة.

5.    إجابة الآخرين على تغريداتك لن تجلب لك متتبعين… إلا قليلا

بطبيعة الحال لمَّا يجيبك غيرك على أحد تساؤلاتك على Twitter فإن اسمك سيكون ظاهرا على الـ TimeLine الخاص به و هو ما يجعله (اسمك) عرضة للنقر من طرف متتبعيه، و قد  يدفع الفضول بعضهم إلى تتبعك… لكن للأسف فالإجابة لن تظهر إلى على الـ TimeLine الخاصة بمن يتبعك أصلا، و بالتالي فإن الفائدة المرجوة من الأمر جد محدودة.

6.    الـ Retweets أحد أهم مصادر المتتبعين الجدد

اعلم أن إعادة متتبعيك لنشر تغريداتك لدليل على أهمية ما تنشر و بالتالي فإن هناك احتمالا كبيرا لأن يجلب لك ذلك متتبعين جدد.

هناك عدة طرق لحث متتبعيك على إعادة نشر تغريداتك، فعلى سبيل المثال رأيت من يطلبها صراحة في تغريداته (بإضافة RT PLZ  أو إحدى أخواتها إلى تغريداته)، لكن من دون إفراط، لأن الإكثار من ذلك قد يفقدك مجموعة متتبعيك الحاليين بدل أن تربح متتبعين جدد، و تبقى أفضل طريقة لحثهم على إعادة النشر هو نشر محتوى متميز.

7.    قوة Twitter تكمن في تطبيقاته الملحقة

على عكس باقي الشبكات الاجتماعية التي يمكن استعمالها و الاستفادة منها من دون الحاجة إلى أدوات إضافية فإن Twitter يستمد قوته من مجمل التطبيقات التي بنيت عليه. فنجد أن أكثر ما يجعلك تبقى على Twitter هي أدوات كمواقع اختصار الروابط التي تسهل عليك إعادة نشر ما تقرأ، أو تطبيقات نشر الصور و الفيديوهات، أو حتى أدوات للقيام باستقصاءات و سبر للآراء.

8.    لا يمكنك الإجابة على جميع الرسائل الخاصة التي تصلك

إن وصلت رسالة خاصة DM من أحدهم على Twitter فإنها ستكون بطبيعة الحال من شخص يتبع حسابك، و لن تتمكن من الرد عليها إلى إذا كنت أيضا تتبع حسابه. غير ذلك،  يبقى الخيار الوحيد للرد عليه هو عبر كتابة تغريدة خاصة به.

9.    من الصعب أن تحصل على تواصل مباشرة مع المغردين المشهورين

إن سألت مغردا مشهورا على Twitter و لم تحصل على إجابة فإن ذلك لا يعني أنه متكبر أو مترفع،  فلكما زادت شعبية حساب ما كلما زادت الأهمية المنتظرة من التغريدات التي ينشرها، و بالتالي فإن صاحب الحساب تجده يحسب ألف حساب لكل تغريدة يكتبها، مما يجعله يتجاهل بضع ما يرسل إليه تجنبا لما قد ينجر على إجابته من أمور سلبية.

10.   الأخطاء على Twitter قد تكلفك الكثير

قد يعتقد البعض أنه و بحكم أن أية تغريدة لا تلبث أن “تغرق” ضمن آلاف التغريدات الأخرى التي ينشرها أو ينشرها غيره كفيل برفع الحرج على ما يكتبه على حسابه، لكن الأمر ليس بهذه البساطة، فتغريدة واحدة قد تسيء بها إلى أحد متتبعيك أو لا يكون توجهها مقبولا من طرفهم كفيل بأن يفقدك من شعبيتك، فكم من مغرد خسر الكثيرين من متتبعيه بسبب تغريدة. إن كان من السهل استرجاع صديق بعد فقده على Facebook فإن الصداقة أحادية الاتجاه على Twitter يجعل الأمر أكثر تعقيدا من ذلك.

ترجمة بتصرف للمقال:

Dix principes que les débutants sur Twitter doivent comprendre

لصاحبه: Christophe Ramel


Share on Facebook0Tweet about this on Twitter0Share on Google+10Share on LinkedIn2Email this to someoneShare on TumblrBuffer this pageهل أعجبك المقال؟ شارك به أصدقاءك
وسوم: Twitter

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا منالمجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • http://www.e9l.net/vb/t2632.html anwerkw

    جميل اخي … بانتظار كل جديد منك

  • http://engineermahmoud.blogspot.com/ م/محمود

    ماشاء الله
    بجد انا فى حاجات اول مرة اخد بالى منها

    شكرا لك

  • http://www.skoono.com سعيدو

    السلام عليكم ورحمة الله

    اخي الكريم اشكرك كل الشكر على الشرح الرائع

    عندي سؤال لو ممكن

    المشكلة عندي في التويتر انه وصل عدد الذين اتبعهم الى 2001 ولا استطيع الاضافة لاني الذين يتبعوني 950 فقط
    لذلك بحاجة الى طريقة سهلة لكي اعرف من هولاء الاشخاص من بين 2001 الذين اتبعتهم ولم يتبعوني
    وكيف استطيع الغاء من اتبعتهم ولم يتعبوني ولكن بطريقة سريعة
    وليست بالضغط على كل اسم حتى اعرف ان كان اضافني ام لا

    اتمنى المساعدة يا خبرة

    بأمان الله

    تحياتي

  • http://www.queststat.co.cc/ Quest Stat Blog

    فعلا اي غلطة تكلف خسارة المتتبعين على تويتر

  • muhamed

    مقالة رائعة

  • وجدان

    شكرا على المعلومات المهمة في المقالة و كما يقول ياسر حارب ” تويتر هو جنة الكتاب”
    سؤالي, كيف عضو لم يعمل لي فولو و يرسل لي رسائل خاصة؟؟

  • noura

    مشكور أخوي مرة شي مفيد كويس في اشياء مانتبه لها بسيطة لكن مثل ماقلت بالظبط تفقد الشعبية ولا المتتبعين كلامك رآآآآئع

  • Pingback: توظيف التقنية 01 | د. يوسف الحوشان()

  • http://RREEMM@TOETR ايمان

    تكفون انا قريب تسجلت في تويتر ولا اعرف ايش اسوي ولا كيف اكتب تغريدات الله يخليكم الي يعرف لا يبخل بلييييييييييييييز

  • بنت أبو متعب

    ششكرا اخوي ع التنبيهات

  • هند

    كيف اعرف ان رسالتي وصلت للناس اللي اتابعهم واللة تعبت ارسلت خمسين رسالة ولااحد يرد

  • ياربنا رحماك

    مشكور